الفهرس المحلي الموحد للوثائق التاريخية

نظم مركز التاريخ السعودي الرقمي التابع لدارة الملك عبدالعزيز يوم الاثنين السابق 14 /5/1432هـ حلقة نقاش صباحية حول أهمية إنشاء فهرس محلي موحد للوثائق التاريخية واستقطاب عدد من الأفكار المتخصصة بمشاركة متخصصين من الأكاديميين والباحثين لبناء هذا الفهرس وفق أحدث المعطيات التقنية وبصورة شاملة وعلى أسس منهجية سليمة تأخذ في الاعتبار متطلبات المستقبل.

كان هدف حلقة النقاش الوصول إلى رؤية واضحة وميسرة لآلية العمل التي يمكن أن تتم للبدء في إعداد فهرس موحد للوثائق التاريخية الموجودة في الجهات الحكومية المختلفة كمرحلة أولى، ثم ما لدى الإفراد كمرحلة لاحقة . وقد حققت الحلقة كثيراً من هذه الأهداف كونها الخطوة الأولى باتجاه مشروع كبير وعلى مستوى الوطن .

والفهرس المقترح يقوم على أساس حصر الوثائق التاريخية وضبطها وتوثيقها وتحديد مكان وجودها مع بقاء أصول الوثائق في الجهات التي تمتلكها. وقصد بالوثائق التاريخية هنا الوثائق التي تخدم تاريخ المملكة العربية السعودية وتوضح مراحل تطوره في الجوانب المختلفة، ولا يدخل في إطار ذلك الحصر الوثائق الإدارية الخاصة بالأجهزة الحكومية ومقتنياتها الأرشيفية. ولتحقيق أهداف الحلقة فقد كان المشاركون فيها من أصحاب الخبرة والتخصص في التاريخ والوثائق ممن أفادوا حلقة النقاش واستنار المركز بأفكارهم ومقترحاتهم للبدء في هذا المشروع وتجاوز العقبات التي قد تكون عائقاً في سبيل تحقيقه.