ورشة عمل حفظ و أرشفة المواد الصوتية و المرئية و رقمنتها

 

قام مركز التاريخ السعودي الرقمي  و بحضور معالي أمين عام دارة الملك عبدالعزيز و مجلس إدارة مركز التاريخ السعودي الرقمي و هيئته الاستشارية و عدد من المختصين و أصحاب العلاقة من داخل دارة الملك عبدالعزيز و خارجها باستضافة السيد ريتشارد رانفلت  رئيس قسم المواد الصوتية و المرئية في المكتبة البريطانية لإدارة ورشة عمل(حفظ و أرشفة المواد الصوتية و المرئية و رقمنتها) ذلك يوم السبت 11 جمادى الآخرة 1432هـ في مقر دارة الملك عبدالعزيز بمركز الملك عبدالعزيز التاريخي بالمربع
 
و تهدف الورشة إلى :

 

  • * عرض تجربة المكتبة البريطانية في أرشفة و رقمنة مجموعاتها من المواد السمعية و البصرية.
    * التعرف على أبرز التحديات و الصعوبات التقنية و المالية و البشرية التي تواجه مشاريع الأرشفة و الرقمنة للمواد السمعية و البصرية.
    * إلقاء الضوء على آخر المستجدات و التقنيات المستخدمة في الأرشفة و الرقمنة
    * الاستفادة من المشاريع السابقة و التجاري الناجحة من أجل تطوير آلية عمل لحفظ المجموعات السمعية و البصرية بدارة الملك عبدالعزيز
    * الاستفادة من آراء و نقاشات المشاركين في تكوين تصور أولي عن احتياجات الأرشفة و الرقمنة للمواد السمعية و البصرية.

 

 

 و قسم السيد ريتشارد موضوع الورشة إلى ثلاث محاور
 
المحور الأول: التعريف بالمجموعات السمعية و البصرية بالمكتبة البريطانية وواقعها الحالي من حيث انواع المواد الموجودة و كميتها و الأجهزة المتوافرة لتشغيلها.
 
كما تحث عن آلية الحفظ و التخزين لأصول المواد و متطلبات ذلك من حيث درجة الحرارة و الرطوبة و إجراءات النقل و الأمان ,إضافة لضرورة المحافظة عليها من خلال رقمنتها بالصيغ المناسبة.
 
المحور الثاني: مشروع رقمنة التسجيلات الصوتية في المكتبة البريطانية و ما ارتبط به من التحديات و الصعوبات و الاحتياجات فيما يتعلق بالمعايير و اساليب الوصف التي يحتاجها و نوعية الصيغ الرقمية المناسبة للحفظ و الإتاحة.
 
المحور الثالث: مشروع رقمنة أشرطة الفيديو و الأفلام بالمكتبة البريطانية , مع تقديم وصف كامل عن طبيعة المشروع و أهدافه , و الفرق بينه و بين رقمنة التسجيلات الصوتية . كما تحث عن التخطيط للمشروع و الأوليات المحددة للبدء قي تنفيذه. ثم تطرق لبعض التوجيهات و اللوائح الخاصة بإنتاج و حفظ الأشكال الرقمية للافلام و أشرطة الفيديو.
 
 
 
يذكر أن المركز استضاف السيد ريتشارد لمدة ثلاث أيام .تضمن اليوم الأول ورشة العمل المذكورة ثم قضى اليوم الثاني و الثالث في مركز أرشيف الصور و الأفلام التاريخية و مركز التاريخ الشفوي بدارة الملك عبدالعزيز و ذلك للاطلاع على مجموعات المواد السمعية و البصرية في الدارة و إجراء دارسة تقويمية لأوضاعها الحالية من أجل الخروج بتوصيات عن أفضل السبل و الآليات لحفظها و رقمنتها